بيان صحفي - الهيئة المغربية لسوق الرساميل تواكب الدورة الثامنة للأيام المالية لفائدة الأطفال والشباب وتنظم سلسلة من الندوات عبر ربوع المملكة

الرباط في 13 مارس 2019

باعتبارها عضوا نشيطا في الجمعية المغربية  للثقافةالمالية، انخرطت الهيئة المغربية لسوق الرساميل للسنة الثانية على التوالي، في تنظيم الدورة الثامنة للأيام المالية لفائدة الأطفال والشباب، بتعاون مع فروع بنك المغرب والجمعية ، وذلك من خلال برمجة سلسلة من الندوات لفائدة تلامذة الثانويات وطلبة الجامعات عبر التراب الوطني.

ويندرج تنظيم هذه الدورة الثامنة للأيام المالية لفائدة الأطفال والشباب في إطار الحدث الدولي البارز "أسبوع  المال العالمي" (Global Money Week)الذي تشارك فيه 169 دولة ويستفيد منه أزيد من 32 مليون طفل و شاب عبر العالم.

و بهدف تقريب الأطفال والشباب من عالم المالية وإعدادهم بصفتهم صناع القرار في المستقبل، إفتتحت الهيئة المغربية لسوق الرساميل هذه السلسلة من الندوات  من مدينة العرائش يوم 27 مارس 2019 ، حيث خُصصت الحصة الصباحية من هذا اليوم لتعريف تلامذة مسلك البكالوريا الاقتصادية بالمفاهيم المالية الأساسية (كالميزانية، الدخل، الادخار، الاستثمار، ومهام الأبناكوهيئات التقنين)، مع تقديم شروح مبسطة حول سوق الرساميل، والسوق المالية، والأدوات المالية، وكذا المتدخلين في السوق، والاستثمار، إضافة إلى التعريف بدور الهيئة المغربية لسوق الرساميل في حماية المدخرين.

وامتدت فعاليات يوم التربية المالية المنظم بالعرائش إلى ما بعد الزوال بتنظيم لقاء مع طلبة ماستر "التسيير والمالية" بالجامعة متعددة التخصصات بالعرائش، والذين قدمت لهم عروض حول الهيئة المغربية لسوق الرساميل، ودورها ومسؤولياتها، وتم إطلاعهمعلىتنظيم وطريقة اشتغال سوق الرساميل والمتدخلين فيه، إضافة إلى خصائص طلب الادخار العمومي والمعلومات المالية الموجهة للمستثمرين.

و تجدر الإشارة إلى أن سلسلة الندوات ستتواصل على مدى شهر أبريل 2019، بكل من سطات في كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية وكدا المدرسة الوطنية للتجارة والتدبير، ثم بمدينة مكناس في كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، قبل أن تختتم فعاليات هذه الدورة في الكلية متعددة الاختصاصات بآسفي.

وتتوخى دورة 2019 من الأيام المالية لفائدة الأطفال والشباب بالمغرب أن تكون أكثر شمولا وإدماجا، خاصة من خلال استهداف فئات جديدة من الشباب كطلبة مسالك شهادة التقني العالي(BTS)، وطلبة التعليم العالي وصغار المقاولين.

وتماشيا مع المهام المنوطة بها، وضعت الهيئة المغربية لسوق الرساميل التربية المالية في قلب استراتيجيتها للفترة 2017-2020، مع اتخاذها العديد من الإجراءات المهمة على المدى القريب والمتوسط والبعيد.

Text Resize