سياسة الموارد البشرية

التزمت الهيئة المغربية لسوق الرساميل بكل حزم منذ إنشائها بإنماء رأس مالها البشري باعتباره مكون أساسي للقيام بمهمتها بشكل أمثل ودائم. فسياسة الموارد البشرية التي تنهجها الهيئة طموحة جدا و تعتبر أحد ركائز استراتيجيات تنمية المؤسسة فهي مبنية على أربعة محاور هي:

الاندماج:

وهو ضروري لتطوير التكامل والتفاعل بين مختلف المستخدمين وهو مصدر الفعالية. كما يسمح الاندماج بخلق إحساس تحقيق الذات و الانتماء لمجموعة الهيئة  و قيمها.

التكوين:

تدبير و تطوير المواهب يعتبر جانبا أساسيا من استراتيجية الموارد البشرية لدى الهيئة المغربية لسوق الرساميل. فالتكوين يسمح بالتوفر على موارد بشرية ذات كفاءات و أداءات عالية و على متطلعات مستقبلية للمسار المهني ملائمة للمتعاونين بالهيئة.

التدرج المهني:

الرغبة في التغيير والتقدم في المسار المهني بالهيئة المغربية لسوق الرساميل ممكنة من خلال الترقية و الحركية الداخلية للمتعاونين. فالسياسة التي اعتمدتها الهيئة طوال المسار المهني للمتعاونين ترتكز على أدوات مناسبة لتدبير الموارد البشرية كالمقابلات السنوية وتقييم النشاط وأداء المتعاونين.

التآزر  :

سهولة التعامل في مكان العمل عنصر هام جدا.فالهيئة المغربية لسوق الرساميل تعمل باستمرار على تحسين محيط العمل بين المتعاونين وتعزيز المودة و خلق روح الفريق بينهم. فمنذ عدة سنوات مضت، تعمل الهيئة على إضفاء الطابع المؤسساتي للعديد من الأحداث بشكل منتظم تمشي في نفس الاتجاه.

 

Text Resize